السحر الكابالا اليهودي

نسمع كثيرا السحر الكابالا اليهودي او السحر الاسود الذي ظهر في المشرق مع اليهود وانتقل إلى شرق اسيا فاستوطن في كوريا والصين واليابان ثم انتقل الى جنوب افريقيا فطوره الافارقة بطرقهم ليتحول بهم الى أسوأ سحر وجد على الارض وانتقل مع العبيد إلى أمريكا ليحقق هناك نجاحا باهر وذلك لتطور كل التعويذات المندرجة منه ومنها اسوأها والتي اعتبرت لحد الساعة خرافة كونها استعملت مرات قليلة جدا وللضرورة مرتين في أسيا ساذكرها في نهاية المقال ومرة في امريكا بطريقة مغايرة قليلا وهي : (تحويل العمر او انتقاله من شخص إلى آخر ، وتسمى كذلك بتمديد خط العمر )
ويتم ذلك بسرقة خط العمر الموجود في كف الضحية واعادة تركيبه في يد السارق او المستفيد بطريقة غريبة جدا تعتمد قليلا عن الطب الشعبي والسحر الذي ذكرته فوق .
” وخط العمر هو عبارة عن احد خطوط اليد التي يعتمدها العرافون لتحديد عمر صاحبها بالإضافة عن خطوط اخرى لكل واحد هدفه او سبب وجوده في اليد حسبهم ”
ويتم ذلك بنزع الجلد الذي يحتوي على الخط واعادة خياطته تحت خط اليد السارق ليرتبط الخطان تماما فيتمدد عمر السارق والقاء تعاويذ متعددة أثناء النقل طبعا
قلت فوق انها استعملت مرتين في أسيا
احداها في اليابان واخرى في الصين :
يروي شامان صيني (الشامان هو الكاهن طارد الارواح) أنه لجأ اليه احد زبائنه يشتكي سوء حالة ابنته التي تبلغ من العمر خمسة عشر سنة بطريقة مفاجئة ولم يجد لها علاجا عن الاطباء فلجأ اليه يقول أنه وجد قطعة من جلد كفها مفقود وحينما سأله اخره انها كانت عند عند احدى صديقاتها وتعرضت لحادث مجهول افقدها وعيها وتلك المنطقة ليرجح فورا أنه قد سرق من عمرها ، يقول الشامان أنه الفتاة توفت بعد سنة واحدة بعد ذلك وكان يمكن أن يطول عمرها لو استرجعت تلك القطعة من جلد كفها لكن السارق أخذها وسافر ونفس الشيء حدث من ضحايا اخرى فقير شرق أسيا يعتبر خط الحياة او خط العمر اغلى من خط الزهر الذي يعتبر ثمينا جدا في المغرب لهذا يحرسونه بارواحهم .
اما المحادثة الاكثر ريبا كانت في امريكا ، وهي سرقة الجسد ككل عن طريق هذا الخط ، وقد دونت مرتين قامت بها احدى الساحرات الافريقيات على مالكها وزوجته حيث استبدلت معهم الارواح عن طريق هذا الخط فسرق عمرهم وكذلك جسدهم لكن هنا لم تكن الطريقة نقل الخط بل كانت التضحية بالخطين ونقل الروحين وقد ظهر فيلم حول هذه المحادثة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.