التمر المجهول

التمر المجهول :

هو أرفع أنواع التمر المشهورة، لدرجة أنه يلقب باسم : ملك التمور .

أصله واحات تافيلالت في الجنوب الشرقي من المغرب ، لونه برتقالي-بني إلى بني غامق اللون، كبير جدًا في الحجم، مستدير إلى بيضاوي، سمين، ناعم وحلو جدًا.

يوصف بـ”ملك التمور” في العالم، وأصبحت الولايات المتحدة الأميركية من بين أبرز مصدريه، خصوصا ولاية كاليفورنيا غربي البلاد.

يتعلق الأمر بتمر “المجهول”، الذي يعد من التمور ذات الجودة العالية، بحجمه الكبير ومذاقه المتميز، ما يجعل أسعاره مرتفعة بالمقارنة مع أنواع أخرى من التمور.

لكن ما هي قصة دخوله للولايات المتحدة، وتمكن هذه الأخيرة من تطوير زراعته خلال العقود الأخيرة ؟

بحسب عدد من المصادر التاريخية، فإن بداية زراعة التمور في بلاد “العم سام”، كانت خلال القرن الثامن عشر وقامت بذلك بعثة إسبانية في ولاية كاليفورنيا.

تاريخ تمر المجهول في الولايات المتحده :

أما تمر “المجهول” فقد دخل للتراب الأميركي بعد قرنين من بداية زارعة التمر في البلاد، وذلك في سنة 1927، على يد بستاني يدعى وولتر سوينغل. وقام سوينغل بجلب 11 نخلة من تمر “المجهول” من المغرب، لكن بقيت 9 منها صالحة للزراعة، وزرعها في ولاية كاليفورنيا، وأصبحت بعد ذلك مصدرا لملايين أشجار النخيل التي تم تطوير زراعتها في الولايات المتحدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.