سجن الدولفين الأسود

‏يُدار هذا السجن بأنظمة حراسة مشددة فهو مُخصّص ليستقبل أخطر المجرمين المتوحشين بمن فيهم القتلة السفاحين وآكلي لحوم البشر والإرهابيين

والطريقة الوحيدة للفرار من هذا السجن هي “الموت”

اكتسب السجن اسمه الشهير وغير الرسمي من تمثال للدولفين الأسود منتصب أمام مدخله ، حيث تم تشييد

سجن الدولفين الأسود الموجود بروسيا والقريب من الحدود مع كازاخستان ويصنف الأشد والأكثر رعبًا عن بقية سجون العالم..

يضم السجن حوالي 700 سجين يتنوعون بين أخطر المتهمين في قضايا القتل والإرهاب..

أحد السجناء يدعى ”نيكوليوف” متهم بالقتل وأكل لحم ضحيته

حيث قتل هذا المجرم أحد الأشخاص أثناء شجار نشب وهما في حالة سكر

و من ثم قام بسحبه إلى حمّام منزله حيث قام هناك بتقطيعه وأكل جزءا من جسد القتيل

وقال باحد المقابلات معه : قطعت قطعة من اللحم من فخذه وغليتها ، لقد جربتها ولم أحبها ، لذلك قمت بتقطيعها وقليها في المقلاة ومن ثم بعث بالباقي لأحد الأصدقاء الذي قامت زوجته بطهي ذاك اللحم البشري وتقديمه

للعائلة ظنًا منها أنه لحم كنغر..

و هنالك ايضاً احد السجناء و يدعى “نايكولاج” تهمته قتل عائلة كاملة وحرق جثثهم في الغابة !

لا يمكن لسجناء ”الدولفين الأسود“ الخروج أبداً فقد صدرت أحكام مؤبدة بحقهم

ويقبع السجناء تحت مراقبة الكاميرات 24 ساعة في اليوم وخلال ذلك يجري الحراس جولة تفقدية كل 15 دقيقة

كل زنزانة تحتوي على 3 ابواب صلبة ، ويتم نقلهم يوميا لصالة كبيرة يتم فيها ممارسة الرياضة وأثناء التمرين، يجري الحراس حملة تفتيش داخل الزنازين للتأكد من عدم وجود مواد مهربة، لا يسمح لهم الراحة او الجلوس على الارائك من وقت استيقاظهم الى أن يحين وقت النوم، لمدة 16 ساعة تقريبا !‏ويسمح للسجناء قراءة الصحف والكتب و الاستماع للراديو، والكلمة الوحيدة التي يقولها السجناء عند مخاطبة ضباط السجن هي فقط “نعم، سيدي”

عندما يغادر السجين زنزانته يتم إجباره على المشي منحنيًا حيث يعد هذا إجراء خاص بسجن ”الدولفين الأسود“

ويتم عصب أعين السجناء حينما يتم اصطحابهم إلى خارج مبنى السجن وذلك لتجنيب السجناء الحصول على أي معرفة بتصميم السجن!

وبالطبع لا يوجد كافتيريا داخل السجن فيأكل السجناء داخل زنزاناتهم ويقدم لهم الحساء والخبز فقط.

والجدير بالذكر أنه لم يتمكن أحد من الفرار أبدًا من سجن “ الدلفين الأسود“!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.