قصة المثل (حبل الكذب قصير ) 

يعود أصله إلى مدينة بغداد العراقية. يحكى أن قصته بدأت مع تاجر غني كان لديه العشرات من الخدم، وفي يوم من الأيام قام أحدهم بسرقة كيس من النقود يحتوي ألف دينار، الأمر الذي أربك التاجر ودفعه إلى التفكير طويلاً للوصول إلى حيلة ذكية يستطيع من خلالها كشف السارق، إلى أن توصل إلى حيلة ذكية ساعدته على كشف الحقيقة، حيث إنه أعطى كل خادم حبلاً طوله نصف متر.

وقال لهم إن سارق النقود سوف يقوم بـتطويل حبله 10 سنتيميترات، لذا أمرهم جميعاً أن يأتوا إليه في صباح اليوم التالي، كل واحد بمفرده ومعه حبله؛ وبالفعل، حضر الجميع في الصباح ومعهم الحبال التي أعطاها لهم وهي بذات الطول، ما عدا حبل شخص واحد، حيث كان أقصر بعشرة سنتيمترات.

ليكتشف حينها التاجر من هو السارق، والذي قام بقصّ عشرة سنتيمترات من الحبل الذي أعطاه له التاجر، لأنه اعتقد أن الحبل سيطول عشرة سنتيمترات كما قال التاجر مسبقاً… ومنذ ذلك الحين، انتشرت مقولة التاجر: “حبل الكذب قصير” لتصبح مثل شعبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.