فرس النهر الذي قتل والده ماريوس ايلس

افريقي من أصول اوروبية يدعى (ماريوس ايلس) ، ماريوس المسكين الذي اتخذ من فرس النهر – اخطر حيوان في القارة السمراء – حيواناً اليفاً له ، كان (همفري) حسب تسمية ماريوس له فرساً نهر صغيراً عمره 5 أشهر ، قام صديقنا بتبنيه وقام بوضع 160 هكتار من الاراضي تحت تصرف ذلك الحيوان ، وقد بنى له بركة اصطناعية ولم يدخر جهد في اسعاد همفري وكان شغله الشاغل لسنوات ، وبدأ همفري يكبر ويزداد وزنه وتظهر عدوانيته مع تقدم الزمن .
بدأ اصدقاء وزوجة ماريوس في الأونة الاخيرة يحذرونه من حيوانه المدلل ، فقد هاجم عجوز وحفيده ونجيا منه بأعجوبه ، بعد ساعات من الاختباء منه حتى ذهب ليتمكنا بعدها من العبور بسلام ، وحاول الاعتداء والهجوم على اناس موجودين بأحد ملاعب الجولف ، ويوماً بعد يوم يزداد اذاه ، ولكن كان من الصعب على ماريوس تصديق ذلك ، بل قال ان العلاقه بينه وبين همفري من الصعب على البعض فهمها ، ولم يستسغ فكرة انه من الممكن أن يقوم همفري بإيذاء احد ، وبدأ ينشر صوره وهو يداعب همفري ويلاطفه ويركب على ظهره كفرس عادية ، مشيراً الى ان ما يقال حول همفري خاطئ .
ماهي إلا ايام قليلة حتى أتت ساعة الحقيقة ، وبيوم سبت مشئوم من ايام نوفمبر عام 2011 اثناء لهو ماريوس مع فرس النهر همفري ، وبدون سابق انذار قام همفري بعض ماريوس حتى الموت وسحبه الى تحت الماء متناسياً فضل ماريوس عليه ، متناسياً الايام الجميلة بين الاب وابنه كما كان يصف ماريوس علاقتهما ، طاويا بذلك صفحة اخر خمس سنوات بحياة ماريوس ، والتي افناها بالتربية والاعتناء بذلك الحيوان الذي تبناه ، عندما أنقذه من الفيضان وهو بعمر الخمس شهور، وبعمر خمس سنين رد همفري الدين بدين اكبر وقتل من احسن اليه ودافع عنه بضراوة حتى النهاية ، بعدما رمى بكلام الزوجة والاصدقاء والناس عرض الحائط من اجل همفري .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.