قصة اللوحة عن موت سقراط

اللوحة للفنان الفرنسي جاك لوي ديفيد وموضوع اللوحة هي عن قصة سقراط واللحظات الأخيرة من حياته حين حكمت عليه الحكومة (آنذاك) بأن يختار بين الموت بالسم أو النفي عقابا له على الدروس التي كان يعطيها ويحرض فيها على احتقار الآلهة (الوثنية) ورفض سقراط النفي واختار الموت بالسم ويبدو سقراط في اللوحة متماسكا وهو يمد يديه للشراب الذي فيه السم وهو لايتوقف عن الكلام لتلامذته الذين يحيطون به حزينون لمصير استاذهم .
ويظهر في اللوحة تلميذ سقراط افلاطون.في الزاوية البعيدة تظهر زوجة سقراط وهي خارجة من السجن ويظهر افلاطون جالسا على مؤخرة السرير بينما يمسك كريتو تلميذه بقدم سقراط وهو يواسيه.
كان سقراط فيلسوف عظيم وهو اول من دعى لتغليب العقل على الجهل والخرافة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.