انشقاق جديد في حزب نتنياهو

يواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضغطا متزايدا، حيث انشق عن حزبه حليفه القديم زئيف إلكين الذي من المتوقع أن ينضم لحزب يميني منافس.

ووجه إلكين الذي كان يشغل مختلف المناصب الوزارية في حكومات نتنياهو المتعاقبة انتقادات لنتنياهو، متهما إياه بتقديم مصالحه الشخصية على مصالح البلاد.

وقال في كلمة إعلان استقالته من حزب “الليكود” مخاطبا نتنياهو: “لا يمكنني أن أطلب من الإسرائيليين التصويت لك وأن يشعروا بالرضا على أنك تضع مصالحك الشخصية قبل مصالحهم”.

وسينضم إلكين لحزب جديد بزعامة جدعون ساعر عضو الكنيست السابق المنشق عن حزب “الليكود”، الذي سبق له أن أعلن عن عزمه على إلحاق الهزيمة بنتنياهو في الانتخابات المقبلة.

وأكد ساعر على “تويتر” انضمام إلكين لحزبه مع أن إلكين نفسه لم يتطرق لذلك في كلمته.

ومن المتوقع أن تجري في إسرائيل انتخابات تشريعية جديدة في 23 مارس القادم ستكون رابع انتخابات عامة في غضون عامين.

ويواجه نتنياهو انتقادات شديدة بخصوص تعامله مع جائحة فيروس كورونا، إضافة إلى اتهامات الفساد وشهدت إسرائيل مظاهرات احتجاج تطالب باستقالته.

 

المصدر: رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.