ستسمح الصواريخ لليابان بتوسيع استراتيجية تهدف إلى منع القوات الأجنبية من العمل بحرية في المياه القريبة من أراضيها.

ويأتي أول قرار رئيسي بشأن السياسات الدفاعية يتخذه رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا في الوقت الذي تحصل فيه اليابان على صواريخ تطلق من الجو يمكن استخدامها لضرب مواقع الصواريخ في كوريا الشمالية وتدرس الحصول على أسلحة هجومية أخرى مثل صواريخ كروز التي يمكن أن تصل إلى أهداف في الصين.

وأصبحت اليابان قلقة بشكل متزايد بشأن نشاط بكين في بحر الصين الشرقي، بما في ذلك التوغل في المياه حول الجزر المتنازع عليها المعروفة باسم سينكاكو في اليابان ودياويو في الصين.

المصدر: “رويترز”