وتعد المرة الثانية منذ صباح الاثنين التي يعلن فيها الرئيس الأمريكي فوزه في الانتخابات، علما أن موقع “تويتر” وضع تنبيها تحت التغريدة تشير إلى أن ما نشره ترامب “مخالف لما تقوله المصادر الرسمية”.

ورفض الرئيس الجمهوري التسليم بالهزيمة وواصل إدعاءاته دون سند عن حدوث تلاعب الأمر الذي عطل الإجراءات المعتادة للاستعداد لإدارة جديدة.

ورفعت حملته دعاوى قانونية تطالب فيها بإلغاء نتائج الانتخابات في عدة ولايات دون أن تحقق نجاحا، ويقول خبراء قانونيون إنه لا توجد فرصة تذكر أن تغير هذه الدعاوى نتيجة الانتخابات التي جرت في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني الجاري.

وقال مسؤولون عن الانتخابات في الحزبين الديمقراطي والجمهوري إنه لا يوجد دليل على وقوع مخالفات كبيرة.