النيابة بغزة تكشف تفاصيل إلقاء القبض على ثمانية متهمين بقضية مسجد الأنصار بخانيونس

أصدرت النيابة العامة في قطاع غزة، مساء السبت، بيان صحفي، حول واقعة الاعتداء على مصلين في مسجد الأنصار بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة قبل عدة أيام جاء فيه:

باشرت النيابة العامة التحقيق في واقعة الخطف والاعتداء بمسجد الأنصار في محافظة خانيونس، وقامت الأجهزة الشرطية بجمع الاستدلالات فور حدوث الواقعة.

وعلى إثر ذلك تم التعرف على المشتبه بهم في ارتكاب هذه الجريمة، وفوراً أصدرت النيابة العامة أوامر القبض بحقهم، وبعد المتابعة تم إلقاء القبض اليوم على ( 8) أشخاص منهم وتدوين إفادتهم تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة لاستجوابهم حسب الأصول.

إن النيابة العامة إذ تثمن الموقف المجتمعي والفصائلي والعشائري الرافض واللافظ لمثل هذه الوقائع، فإنها تؤكد على مضيها على اتخاذ الإجراءات القانونية بحزم، تجاه كل المشتبه بهم في ارتكاب الجريمة، وبحق كل من تسول له نفسه انتهاك سيادة القانون والاعتداء على المواطنين

وقالت مصادر قيادية في حركة الجهاد الإسلامي، فضلت عدم الكشف عنها، إن الحركة حريصة على احترام القانون العام وترفض التعدي على حقوق العائلات والأهالي، مبينة أن الحركة باشرت العمل على معالجة آثار المشكلة بما في ذلك محاسبة المتورطين في المشكلة، وتكليف لجنة مهمتها التواصل مع العائلات والاعتذار لها.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد أصدرت يوم الأربعاء الماضي، بيانا عبرت فيه عن أسفها ورفضها الشديدين للحادث الذي وقع فجر ذلك اليوم في مسجد الأنصار شرق محافظة خان يونس، وأبدت اعتذارها وأسفها للمصلين في المسجد ولأهالي الحي ولعموم الرأي العام.

وأكدت الحركة في بيانها أن ما حدث من اقتحام للمسجد “تصرف غير مسؤول”، وأن الحدث برمته قيد المتابعة والمعالجة داخل الأطر الحركية والتنظيمية ومع الجهات ذات العلاقة، لافتة إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة كل من تسبب في الحادث وأسبابه.

وأوضحت أنها ستبقى دوماً كما عهدها أبناء الشعب الفلسطيني، صمام أمان للسلم الأهلي والمجتمعي، وستحمي طهارة السلاح الذي يحمله مجاهدوها لمقاومة العدو والرد على جرائمه وعدوانه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.