إيران: قصف قواعد أمريكا كان انتقاما لـ”سيارة سليماني” أما الثأر لروحه فأكبر

حذرت إيران من أن الثأر لمقتل قائد الحرس الثوري قاسم سليماني سيكون أكبر من مجرد ما تم من قصف قاعدة عسكرية أمريكية.
جاء ذلك على لسان المساعد الخاص في الشؤون الدولية لرئيس المجلس الشورى الإيراني، أميرعبد اللهيان، الذي أكد عزم إيران الجاد في “انتقام صعب لقتلة القائد اللواء قاسم سليماني”، بحسب وكالة “مهر” الإيرانية.
وصرح عبد اللهيان، خلال مؤتمر “المجاهدين في الغربة” الخامس، بأن “قصف قاعدة عين الأسد العسكرية الأمريكية في العراق ما كان إلا مجرد انتقام لسيارة كانت تحمل الحاج قاسم ورفاقه في ليلة اغتياله”، مشددا على أن “انتقام دم قاسم أكبر من ذلك وهذا مايعلمه الأمريكان”.
في سياق متصل، وصف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، يوم الأربعاء الماضي، “حكام البيت الأبيض الجدد بـ”الشر الذي طال العالم كله”.
يذكر أنه تم اغتيال قاسم سليماني وأبومهدي المهندس والوفد المرافق لهما في مطار بغداد الدولي بقصف سيارتهما قبل أكثر من تسعة أشهر وكان رد إيران آنذاك قصف قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق والذي أدى إلى عشرات الإصابات والقتلى وكان قد نفى ترامب الإصابات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.