ازرق ابيض يحدد مسارين للعمل ضد الليكود

بدأ وزراء أزرق أبيض في النظر في خيارين لفرض عقوبات على الليكود إذا لم يوافقوا على مطلبهم بتمرير موازنة 2021 قبل نهاية العام.
وذكرت قناة “كان” العبرية، أن النزاع يحتدم داخل الحكومة الإسرائيلية حول الميزانية العامة، مشيرةً إلى أن وزراء من حزب “ازرق وابيض ” يدرسون احتمال تعطيل أية مصاريف حكومية إلى حين إقرار ميزانية العام المالي القادم.
وأضافت القناة أنه تتم أيضًا دراسة عدم المصادقة على هذه الميزانية وتبكير الانتخابات إلى شهر مارس/ آذار القادم.
وبحسب القناة، قالت الوزيرة عن حزب “كاحول لفان” ميراف كوهين: إن حزبها سيتخذ كل الخطوات المتوفرة بما في ذلك الذهاب إلى انتخابات مبكرة من أجل المصادقة على الميزانية للعام المقبل.
وأضافت أن اعتبارات سياسية لا سيما محاكمة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تحدو بحزب “الليكود” إلى عدم تمرير مشروع ميزانية الدولة لأن ذلك سيمكنه من الانسحاب من اتفاقية المناوبة.
وبخصوص الإغلاق الصحي، أكدت الوزيرة كوهين أنها ستدعم الاستمرار فيه كلما بلغ العدد اليومي للإصابات الجديدة أكثر من 2000.
من جانبه اعتبر رئيس حزب “يسرائيل بيتينو” أفيغدور ليبرمان، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد حسم أمره بالذهاب إلى الانتخابات، وأنه ينتظر حاليًا الفرصة السانحة للإعلان عن ذلك، علمًا بأنه يعكف حاليًا على إيجاد أزمة حول ميزانية الدولة.
وأضاف ليبرمان، أن حل الحكومة حول إقرار ميزانية الدولة هي الفرصة الوحيدة أمام نتنياهو لحل الائتللاف الحكومي بدون تسليم زمام الأمور إلى بيني غانتس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.