إصابة المزيد من المساعدين في البيت الأبيض بفيروس كورونا

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن الفحوص الطبية كشفت إصابة المزيد من المساعدين في البيت الأبيض بفيروس كورونا المستجد.
وذكرت وكالة “بلومبرغ”، مساء اليوم الثلاثاء، أنه تم رصد الإصابة بفيروس كورونا لدى مساعدين آخرين في البيت الأبيض بينهم موظف في المكتب الإعلامي.
وفي وقت سابق من اليوم أفادت مصادر مطلعة عدة بأن المساعدة العسكرية لترامب، جينا ماكارون، وحارسا كان يرافق الرئيس الأمريكي الاسبوع الماضي، خضعا أيضا لفحوص إيجابية خاصة بفيروس كورونا.
كما كشفت قوات خفر السواحل في وقت سابق من الثلاثاء أن الاختبارات أثبتت إصابة نائب قائد خفر السواحل، الأميرال تشارلز راي، بالفيروس يوم الاثنين، وذلك بعد أن حضر اجتماعا الأسبوع الماضي مع قادة الجيش ومن بينهم رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارك ميلي.
وعاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء أمس الاثنين إلى البيت الأبيض بعد ان قضى عدة أيام في مركز وولتر ريد العسكري حيث تلقى علاجا إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.
كما أصيبت زوجة الرئيس، ميلانيا ترامب، بالفيروس، إلا أن حالتها الصحية لم تشهد تدهورا ملموسا وبقيت السيدة الأولى على خلاف زوجها في البيت الأبيض.
المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.