مصطفى البرغوثي : اقترحنا خلال اجتماع فتح ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية قبل إجراء الانتخابات

أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، أن حركة فتح، عقدت أمس الأحد، اجتماعاً مع عدد من الأمناء العامين، وممثلين عن قوى أخرى، وقد عرضت حركة فتح خلال الاجتماع، نتائج الحوار الذي تم بينها وبين حركة حماس فيما يتعلق بالتقدم لإنهاء الانقسام، والانتخابات، والمقاومة الشعبية.

وقال البرغوثي في تصريحات صحفية: “تمت مناقشة المقترحات المقدمة، فقد أبدى الحضور آراءهم بشأن المقترحات، بعضهم وافق عليها والبعض الاخر قدم مقتراحات إضافية، حيث أن المبادرة الوطنية قدمت مقترحا بضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية قبل إجراء الانتخابات، حتى نضمن ألا تتأثر الانتخابات بأية عراقيل، وأن يتم التصدي بشكل موحدة لأي عقبات إسرائيلية”.

وأضاف: “اقترحنا أيضاً بضرورة أن يكون هناك توازي بين التحضير للانتخابات ومهمة انجاز تشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية، ومهمة الإسراع في تفكيك حالة الانقسام وازالته وإنهائه، بالإضافة الى ضرورة التوافق على النقاط الـ11 التي تم عرضها وتم التوافق المبدئي عليها في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بشأن تأمين سلامة ونزاهة العملية الانتخابية”.

وفيما يتعلق بإجراء الانتخابات في القدس، وإمكانية رفض الاحتلال لاجرائها، أكد الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، أن خيارات إقامة الانتخابات في المدينة تم طرحها سابقا، لافتا إلى أن الخيار يتمثل في ضرورة عدم القبول بقرار الاحتلال، ولا يجوز للاحتلال ان يعطى حق القرار بأن تجري الانتخابات او لا في القدس.

وقال: “اذا رفض الاحتلال إجراء الانتخابات في القدس أو وضع العراقيل أمامها، فيجب إجراؤها رغم أنفه، واعتبار ذلك شكلاً من أشكال المقاومة الشعبية، بل أفضلها”.

وفي سياق ذي صلة، أكد البرغوثي، أن وفد حركة فتح يضم اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة (فتح)، وروحي فتوح، عضو اللجنة، إلى العاصمة السورية دمشق، لافتاً إلى أنه سيناقش نفس القضايا المتعلقة بالمصالحة مع الأمناء العامين في دمشق، وبناء على نتائج هذه المناقشات، سيتم عقد اجتماع آخر، وإذا ما تم التوافق، سيتم دعوة الاجتماع العام للأمناء العامين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.