نادين نجيم فى أول فوتوسيشن بعد إصابتها فى انفجار مرفأ بيروت

نشرت الفنانة اللبنانية نادين نجيم صورة جديدة لها من أول فوتوسيشن التقطته بعد إصابتها ضمن أحداث انفجار بيروت، والذى ترتب عليه إجراؤها عملية جراحية، حيث ظهرت من خلال حسابها الرسمى على موقع إنستجرام بصورة جديدة لها، ويأتى هذا الفوتوسيشن بعد أيام من نشرها صورا تضمنت العلامات التى تأثر بها وجهها.

سبق وشاركت الفنانة اللبنانية نادين نجيم متابعيها على موقع إنستجرام من خلال حسابها الرسمي عدة صور لها، ظهرت فيها بدون ميكب أو فلاتر للصورة مثلما أعلنت في تعليقها على الصورة، حيث كتبت: “شكرا يا رب على كل شىء، وأنا ممتنة كتير، وإيجابية كتير، بعدني بحب الحياة وكل لحظة بقول نشكر الله.. لأنه الحياة بعدا قدامنا ولازم نعيشها صح طالما الله كاتبلنا عمر”.

وهي الصور التي ما إن نشرتها حتى تفاعل معها متابعوها، خاصة أن تلك الصور جاءت بعد فترة من اصابتها جراء انفجار مرفأ بيروت.

وكانت النجمة اللبنانية نادين نجيم حرصت على نشر مجموعة صور جديدة لمرفأ بيروت من شرفه منزلها التي تطل على موقع الانفجار، عبر حسابها الشخصي بموقع إنستجرام، للتعبير عن حبها بلادها.

وظهر مرفأ بيروت في الصور التي نشرتها النجمة اللبنانية نجيم، وهو فى حالة دمار بعد الانفجار، وكتب قائلة: “بعدك حلوة يا بيروت رغم الدمار”.

يذكر أن نادين نسيب نجيم خضعت مؤخرا لعملية جراحية على خلفية إصابتها فى انفجار مرفأ بيروت، وخلف سقوط الآلاف من الجرحى وعشرات القتلى.

وكانت الفنانة اللبنانية كشفت عن اللحظات الأخيرة قبل تفجير مرفأ بيروت منذ أيام، التى التقطتها من عدسة موبايلها والتى ظهرت من خلالها وهى تقف بجوار النافذة وتلتقط الحريق الأولى للحادث قبل لحظات من التفجير الذى أسقطها أرضاً وكتبت نادين نجيم على الفيديو الذى نشرته عبر حسابها الشخصى بموقع إنستجرام: “اللحظة المشئومة، كنت ماسكة التليفون وصرخت، هل قد كنت قريبة بشكر الله، ألف مرة أنه بعدنى عايشة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.