حسين الجسمي ولحن لفرقة غنائية إسرائيلية، فما القصة؟

شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية هجوما عنيفا على الفنان الإماراتي حسين الجسمي بعد إهدائه فرقة غنائية إسرائيلية لحنا من ألحانه بمناسبة تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

واستخدمت الفرقة الإسرائيلية التي تدعى “النور” لحن أغنية الجسمي الشهيرة، “أحبك” والّتي لحّنها وأصدرها عام 2018، وأعادت توزيعه ونشرته عبر قناتها في يوتيوب.

وقالت الفرقة الإسرائيلية عبر حسابها بموقع يوتيوب “إن المعزوفة تكريم لاتفاقية التطبيع” التي وصفتها الفرقة بأنها “ملهمة للأمة”، وأن المقطع هذا هو “تكريم لدولة الإمارات”.

وغردت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة بنت محمد الكعبي عبر حسابها الرسمي في تويتر قائلة: “فرقة النور الإسرائيلية، تقدم معزوفة جميلة من ألحان الفنان الإماراتي حسين الجسمي، بمناسبة معاهدة السلام”، مضيفةً بالعبرية: “سأحبك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.