الاحتلال يهدم منشآت في الأغوار وجنوب الخليل

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مسكنًا في قرية الجفتلك بالأغوار، وغرفًا وخيامًا سكنية في منطقة شعب البطم شرق بلدة يطا جنوب محافظة الخليل.

ففي الأغوار، هدمت قوات الاحتلال مسكنا مكونا من غرفتين من الصفيح، في منطقة تل الصمادي بالجفتلك، تعود ملكيتها لحسن سالم علي كعابنة.

يذكر أن قوات الاحتلال صعدت خلال الأشهر الاخيرة من عمليات الهدم في قرية الجفتلك، كما أخطرت عددا من المساكن والمنشآت بالهدم.

و في الخليل هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، غرفا وخياما سكنية في منطقة شعب البطم شرق بلدة يطا جنوب محافظة الخليل.

وفي التفاصيل، فإنّ آليات الاحتلال هدمت غرفة وخيمة سكنية و”بركسًا” لأعلاف المواشي لموسى اسحاق الجبارين، وغرفتين سكنيتين من الطوب والصفيح و”بركسا” للأعلاف وطابونا لصنع الخبز لمحمد اسحق الجبارين في منطقة شعب البطم شرق يطا والقريبة من مستوطنة “افيجال”.

ويبلغ عدد سكان منطقة شعب البطم حوالي 300 نسمة، يعتاشون على تربية المواشي وبيوتهم ومساكنهم مخطرة بالهدم بحجة أنها تقع في المنطقة (ج).

وهدمت قوات الاحتلال سبع غرف سكنية بعد إخلائها في منطقة “الركيز” شرق يطا.

وأخلت قوات الاحتلال سبع غرف سكنية في منطقة الركيز من سكانها، قبل بدء هدم مساكنهم بحجة عدم الترخيص.

وتعود ملكية هذه المساكن للفلسطينيين مراد خليل حمامدة ورائد خليل جبر حمامدة، وماهرة خليل حمادة وهي من ذوي الإعاقة، وعامر حمامدة، كما تم تدمير الخلايا الشمسية التي كانت تغذي هذه المساكن بالكهرباء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.