محمد حماقي يُحرَج أمام الجمهور السعودي.

تعرّض الفنان المصري محمد حماقي لموقف مُحرج خلال إحيائه الليلة الرابعة من احتفالات العيد الوطني السعودي التسعين، في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وقال حماقي للجمهور قبل أن يبدأ بتقديم أغنية جديدة: “اي رأيكم إن آنا اختار اغنية ناسي كلامها، اه ولله، منها لله الكورونا”، لافتاً إلى انقطاعه عن الغناء، بسبب جائحة كورونا التي ألزمته البقاء في منزله لمدة 6 أشهر.

في بداية الحفل، حرص حماقي على تحية الجمهور وتهنئة أهل المملكة والقيادة السياسية، ووجّه كلمة شكر إلى الهيئة العامة للترفيه برئاسة المستشار تركي آل الشيخ، وقدّم بعدها عدداً من أجمل اغانيه، أبرزها “نفسى أبقى جنبه”، “أجمل يوم”، “يزلزل”، “قدام الناس”، “جري إيه وأهلي أحلي حاجة فيكي”، “ليه بيلموني”، “من قلبي بغني”، “من البداية”، “قادرين نعلمها”، و”واحدة واحدة”، و”عمره ما يغيب”، وأم الدنيا”.

وسبقت حفل حماقي، حفلة للفنانين راشد الماجد وأصيل أبو بكر يوم الثلثاء، أُقيمت في الصالة الخضراء في الدمام، وحفلة للفنان ماجد المهندس يوم الأربعاء، وحفلة للفنان رابح صقر امس (الجمعة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.